Image

  • Image

د. محمد سويدان

د. عدنان معترماوي

د. عمار السلكا

د. نبيل حامد

د . عدنان علي

د. محمد سعيد البرني

د. حسن أبو النور

د. موئل سعيد

د. محمود باكير

د . اديب اللحام

د. وسيم الحسن

د. عبد الرزاق بدوية

د. طلال الشهابي

د.برلنت مطيط

د . غيث صقر

د. مازن ابراهيم

د. معاذ عبد المجيد

د. محمد الشيخ

د . باسل خشي

د. قصي كنفاني

م. ديمة حيدر

workimg

كلمة العميد

الأبناء الأكارم طلاب كلية الهندسة المعلوماتية والاتصالات,
أرحب بكم في كليتكم أجمل ترحيب, وأتمنى لكم دراسة موفقة, وتحصيلاً علميا متميزاً. وأعدكم أن تبقى كليتكم كلية الهندسة المعلوماتية والاتصالات كما عهدتموها الكلية الرائدة, الكلية المتميزة.
كلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة اليرموك تتيح لأبنائها الطلبة وذلك بعد دراسة مواد العلوم الأساسية كالرياضيات والفيزياء, والعلوم الهندسية القاعدية, الإلكترونية والمعلوماتية, وأساسيات علوم الإدارة والمحاسبة. اختصاصات أربعة هي:
 (1) هندسة البرمجيات ؛ وتُعنى بأسس المعلوماتية, وأهم وأحدث لغاتها.
 (2) هندسة الاتصالات والمعلومات ؛ وتُعنى بدراسة وتصميم وتحليل ومحاكاة نظم الاتصالات  السلكية واللاسلكية, والمحمول, وشبكاتها.
 (3) هندسة الحواسيب والنظم الرقمية ؛ وتُعنى بتصميم وتحليل ومحاكاة الحواسيب والنظم الرقمية.
 (4) هندسة نظم المعلومات ؛ وتُعنى بتصميم وتطوير البرمجيات التخصصية كبرمجيات البنوك والشركات, والمؤسسات.
تعتمد الكلية كمثيلاتها من كليات جامعة اليرموك, والجامعات العالمية المتطورة نظام الساعات المعتمدة, ويبلع عددها الإجمالي وسطياً 168 ساعة, منها 15 ساعة متطلبات جامعية, و 27 ساعة متطلبات كلية, و 126 ساعة تخصصية أو متطلبات قسم.
يمكن لطالب كلية الهندسة المعلوماتية والاتصالات أن ينجز هذه الساعات المعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي خلال ثلاث سنوات ونصف كحد أدنى, أو خمس سنوات وسطياً, أو ثماني  سنوات كحد أقصى.
أبناؤنا الطلبة الأعزاء ..
تعتز كليتنا بكادرها التدريسي المتخصص والمتميز, وتعدكم رئاسة الجامعة أن تعزز هذا الخيار بمناهجها قيد التحديث وكتبها المقررة ومراجعها- المتطورة والحديثة جداً- والمُعتَمَدة في كثير من الجامعات العالمية. وتفتخر كليتنا أيضاً بمختبراتها الأساسية والتخصصية المتقدمة, ومختبرات المشاريع, والتي بلغ عدد مختبرات تخصص الاتصالات فيها حوالي عشرين مختبراً ومثلها لاختصاص البرمجيات. ونقوم حالياً بدراستها وتقييمها لتحديثها, وتحديث واستكمال نصوص تجاربها, ووضع حلول لهذه التجارب في متناول أيدي مدرسي العملي فيها. وستكون نصوص هذه التجارب في متناول أيديكم مع بداية كل فصل دراسي. إذ تتوافق كل هذه المخابر مع البرامج النظرية والمُعدة بحرفية عالية, ونعدكم أن لا مجال للإشراف على هذه المخابر إلا للأساتذةالأكفاء, والخبراء والمتميزين.
في كليتنا عدد من النوادي, التي تهدف إلى تنمية وصقل مهارات الطلاب المنتسبين إليها, كنادي الروبوتيك, ونادي الاتصالات والإلكترونيات. 
أيها الأبناء الأعزاء ...
أطلب منكم طلب الحريص على نجاحكم وتفوقكم أن تلتزموا أولاً التزاماً تاماً بالدوام, وأن تحرصوا حرصاً شديداً على ألا تفوتكم محاضرة واحدة من المحاضرات, وأن تغتنموا ثانياً فرصة الساعات المكتبية والإرشاد الأكاديمي الذي تتيحه لكم الكلية, وستجدون أساتذة كراماً حريصين على مصلحتكم حرص أبائكم وإخوتكم.
أيها الأبناء الطلاب... 
استناداً إلى ما أشرنا إليه آنفاً, فإن كليتنا ستستمر كما عهدتموها في تخريج طلاب متميزين في اختصاصات هامة جداً, هي اختصاصات الساعة, واختصاصات المستقبل. مما يتيح لخريجي كليتنا ولوج سوق العمل بكفاءة عالية, أو متابعة تحصيلهم العالي بجدارة واقتدار إن شاء الله.
أخيراً, أتمنى لطلبتنا الأعزاء دراسة موفقة, ومستقبلاً مشرقاً, ونجاحاً مفرحأ. والله ولي التوفيق.
عميد كلية هندسة المعلوماتية والاتصالات
أ.د. محمد سويدان

الأهداف

إن هذا النشاط الأكاديمي للكلية يسعى لتحقيق النقاط الأساسية التالية:
- توفير دراسة جامعية تسمح بتعريف الطالب على الطرق الحديثة لتنفيذ البحوث العلمية تساعده في التحصيل الأكاديمي العالي لتنفيذ الدراسات العليا المختصة وتشجيعه على ذلك.
- دفع الطالب إلى طريق الإبداع والتحدي العلمي من خلال المشاركات الجدية في كافة المسابقات العلمية كما تؤمن له الاهتمام الموهبي في تطبيقات حديثة كالروبوتيك مثلاً من خلال تشجيع الطلاب على إقامة نوادي علمية مختصة تؤدي إلى تنفيذ مشاريع متطورة في هذه الاختصاصات الحديثة وتحقق التبادل المعرفي بين الطلاب.
- مساعدة الطلاب على التكامل مع المجتمع من خلال توضيح مفاهيم دور الدراسات الأكاديمية التي ينفذها من جهة ودور التطبيقات العملية الضرورية للربط مع الواقع العملي للمساهمة في النهضة الحضارية للمجتمع  من جهة أخرى.
- تهيئة الطالب بمتطلبات جامعية لدراسة تعنى باختصاصات لها ربط إداري ومالي وإنساني كإدارة الأعمال والتمويل وعلم النفس ومهارات التواصل والتربية البدنية واللغات الأجنبية ، إضافة إلى التعرف على دور الاقتصاد الهام في كافة نواحي البنية الحضارية للمجتمعات.
وبشكل أساسي لقد وجدت كلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة اليرموك الخاصة لتكون خياراً صحيحاً على درب طريق التأهيل العلمي الصحيح وواقعاً ممتازاً لخريجي هذه الكلية في كافة الأعمال التي تعنى بالتطور المتسارع لتكنولوجيا المعلومات المرافق للمتغيرات الحديثة في كافة القطاعات.
أعزائي الطلبة ، أبنائي الأكارم ، أتمنى لكم التوفيق التام في دراستكم ، وسأكون لكم المرشد الذي سيسير معكم في خطاكم العلمية بشكل دائم لتحقيق أفضل النتائج سواء في استيعابكم لمحاضراتكم ومخابركم ومشاريعكم أو في تحصيلكم الدرجات العالية التي ترغبونها في امتحاناتكم والتي أريدها حتماً لكم ، كما سأكون جاهزاً للوصول معكم إلى الحلول المناسبة لأية مشكلة قد تعترض طريق تحصيلكم الأكاديمي وكل عام وانتم ووطننا الغالي بألف خير.  
من أبرزأهداف كلية هندسة المعلوماتية والاتصالات في جامعة اليرموك الخاصة الحصول على خريج متميز  في هذا المجال الحيوي الهام الذي يشهد الكثير من التطور في تقاناته، الأمر  الذي يدفعنا بقوة للنظر في خطة دراسية تتمتع بالمرونة، وتتيح تأهيل خريج على سوية علمية وتقنية عالية قادر على استيعاب التقانات الاتصالية والمعلوماتية المتجددة.

 

التخصصات

تستغرق الدراسة في كلية هندسة المعلوماتية والإتصالات 5 سنوات وسطياً،  ويدرس خلالها الطالب الساعات المعتمدة حسب الإختصاص ويمنح الخريج  شهادة  الإجازة في هندسة المعلوماتية والإتصالات في أحد الإختصاصات التالية المفتتحة بالكلية:
• هندسة الإتصالات والمعلومات
• هندسة الحواسيب والنظم الرقمية
• هندسة البرمجيات
• هندسة نظم المعلومات

الخطة الدراسية والاسترشادية

تتلخص أهداف الخطة الدراسية بما يلي:

1.  فسح المجال أمام الطالب للحصول على الأسس العلمية الوافية والقوية من خلال مجموعة مدروسة ومحكمة من مقررات العلوم الأساسية.

2.  الحصول على الجرعة المناسبة  والكافية من التأهيل الأكاديمي في مجال التخصص من خلال الجزء النظري والعملي لكل مقررمما يحقق للخريج المتانة الأكاديمية وسعة الأفق العلمي.

3.  إنجاز الكم الكافي من التطبيقات والتدريب اللذان يمكنان من تحصيل الخبرة التطبيقية اللازمة وامتلاك التقانات المعلوماتية الحديثة اللازمة لدخول سوق العمل بكفاءة مميزة.

4.  الحصول على الأسس العلمية اللازمة من خلال الإختيارالأمثل لكتب المقررات التي تتوافق مع محتوى الخطة والتهيئة لمتابعة الدراسات العليا والبحث العلمي.