Image

رئيس المركز

يفتخر العاملون في المجال التعليمي دائماً أنهم يساهمون في بناء الإنسان، لكن العاملين في مجال تعليم اللغات أكثر فخراً من غيرهم، فكل لغة يتعلمها الطالب هي بمثابة إنسان آخر بكل ما يحمله من فكر وحضارة، على أن ذلك الإنسان الجديد لا ينبغي أن يكون في صراع مع حضارة وفكر الجسد الذي يحمله، بل لا بد أن يشكل حالة من الغنى، فلغة الإنسان الأم ما هي إلا عدسة على عينه اليمنى توضح له الأشياء من منظور واحد، أما اللغة الثانية التي يتعلمها فهي عدسة على عينه اليسرى تضيف منظوراً آخر مكملاً ومتمماً لا يتعارض مع الأول. وكما يتعين على المرء أن يسعى إلى رؤية الأمور من منظور الآخرين، فإن من واجبه أيضاً أن يطلع الآخرين على منظوره.
ومن هنا نؤمن أن الهدف الأسمى لطلاب مركز اللغة الإنكليزية في جامعة اليرموك هو أن يكونوا قادرين على أن ينهلوا من عالم المعلومات، لا بل وأن يضيفوا إليه. فهم بطبيعة الأمور يشكلون منظوراً مختلفاً عن الحضارة الإنسانية. 
 

 

رؤية المركز

يهدف مركز اللغة الإنكليزية في جامعة اليرموك إلى رفع مستوى كفاءة الطلاب في اللغة الإنكليزية بشكل لا يؤدي فقط إلى خدمة أهدافهم الأكاديمية المتعلقة بدراستهم في جامعة اليرموك بل ويساعدهم أيضاً على الأداء الناجح في المجالات الأكاديمية الأخرى والمجالات المهنية وفي حياتهم اليومية أيضاً. ولخدمة هذه الأهداف، نقوم بتدريب طلابنا في اللغة الإنكليزية العامة، مقدمين لهم بذلك صورة عن اللغة الإنكليزية كما يتكلمها الناطقون بها. وحرصاً منا على الجودة، يعتمد مركز اللغة الإنكليزية معايير أكاديمية تتماشى مع معايير دولية في تدريس اللغات الأجنبية، بما فيها الإطار الأوروبي المشترك. 
على أن كل ما سبق يأتي مع قيمة مضافة تتجلى في تعزيز قدرة طلابنا على التعلم الذاتي من خلال تعميق فهمهم للمعرفة والبحث الأكاديمي وقدرتهم على تبادل المعرفة والتجارب، إذ تتأصل في ثقافة مركز اللغة الإنكليزية مبدأ أن الأساتذة والطلاب متعلمون وباحثون على مدى الحياة، وبذلك يصبح تعزيز استقلالية الطالب وتفكيره التحليلي ومهارات البحث والتعلم الجماعي لديه ذا أهمية خاصة في ممارساتنا التعليمية.
وينعكس ذلك في حقيقة أننا لا نعتمد على الساعات التدريسية التقليدية ومواكبة الحداثة في طرائق التدريس فقط، بل إن مركز اللغة الانكليزية يتميز باعتماده سلسلة توفر موارد متنوعة تتيح للطالب فرصة تعزيز المهارات التي اكتسبها في الغرفة الصفية والتعمق فيها أكثر. كما أن المركز قد قام مؤخراً بافتتاح عيادة للغة الإنكليزية وقاعة للتعلم الحر. 

 

أسلوب التدريس

أسلوبنا في تدريس اللغة الإنكليزية
تماشياً مع أهداف مركز اللغة الإنكليزية وأهداف جامعة اليرموك، فإننا نولي طريقة تدريس اللغة الإنكليزية أهمية كبيرة ونعتمد مجموعة من المبادئ في ممارساتنا التعليمية التي يتجلى فيها اعتقادنا الراسخ بأن التعلم مسؤولية مشتركة يضطلع بها الأساتذة والطلاب معاً، ولذلك نحاول جاهدين أن نسهل عملية التعلم لدى طلابنا من خلال جعلهم مركز هذه العملية وإعطائهم الفرصة ليكونوا مشاركين فاعلين فيها، ولذلك فإن العمل الثنائي والجماعي من التقنيات الأهم في صفوفنا، فهي تتيح استقاء الطلاب للمعرفة من بعضهم البعض كما تعزز إحساسهم بالمسؤولية وبالاستقلالية.
ومن ضمن هذا المنهج أيضاً، أننا نحاول الاستجابة لحاجات طلابنا، فنقدم مزيجاً بين اللغة الإنكليزية العامة واللغة الإنكليزية لأهداف أكاديمية و اللغة الإنكليزية لأهداف خاصة ونعكس بذلك أنواع الأساليب البلاغية التي يتوقع أن يصادفها طلابنا على مدى مشوارهم التعليمي في جامعة اليرموك وخارجها. وفي هذا السياق تصبح خططنا الدرسية دليلاً نهتدي به لا برنامجاً يكبلنا دون أية مرونة. وبشكل مماثل، فإن الكتب الدراسية المقررة لا تعتبر كتباً مقدسة لا يمكن الخروج عنها، بل نعتمد على مصادر تعليمية أخرى استجابة لحاجات طلابنا المتنوعة واهتماماتهم وأساليبهم في التعلم وطرائقهم في التفكير.
نولي أيضاً أهمية بالغة لتطوير القدرة التواصلية لدى طلابنا، ولذلك نهدف إلى تعزيز قدراتهم في مجالات المعرفة الثقافية والبلاغية واللغوية وبالتالي تمكينهم من تطبيق المعرفة اللغوية التي يكتسبونها في سياقات مختلفة وبشكل ملائم. فنحن نحاول أن ندعم هذه المعرفة من خلال استخدام مواد مكتوبة و سمعية ومرئية تُعرِّضُ الطالب للغة كما ينطق بها أهلها وتعرِّفه على ثقافات تلك المجتمعات، وتكتسب هذه الممارسات دوراً متزايد الأهمية في مجتمعنا حيث تدرس اللغة الإنكليزية كلغة أجنبية لا كلغة ثانية وحيث يصبح صف اللغة الإنكليزية أحد المجالات المحدودة المتاحة لتعرض الطلاب للغة الإنكليزية وثقافات شعوبها.
نعمل أيضاً على تعزيز دافعية الطلاب للتعلم، ولذلك نهدف إلى جعل تجربة طلابنا التعليمية تجربة ممتعة من خلال استخدام واجبات تثير اهتمامهم وتغذي حماستهم، كما نحرص على أن تكون أجواء صفوفنا بيئة آمنة وخصبة للتعلم من خلال جعلها أجواء ودية لا يشعر فيها الطلاب بأنهم لا يستطيعون التعبير عن أنفسهم بحرية، وبهذا نتمسك بالاعتقاد بأن أخطاء الطلاب مؤشرات على تعلمهم وليست دلائل على عدم الكمال في التعلم.
نؤمن أيضاً أن بإمكاننا أن نصطاد للطالب سمكة فنطعمه يوماً أو أن نعلمه الصيد فنطعمه العمر كله، لذا فإننا نبذل جهداً كبيراً لمنح الطالب ملكة تعلم اللغة الإنكليزية وهي القيمة الأعلى التي سترتفع قيمة أسهمها باستمرار مع الزمن. 
أخيراً وليس آخراً، فكما نولي طريقة تدريسنا للغة الإنكليزية اهتماماً كبيراً، فإننا نفتخر أيضاً بمهارتنا في تقييم أداء طلابنا، سواء من خلال إجراء تقييم استباقي يكشف احتياجاتهم، أو من خلال إجراء تقييمات مستمرة غير مباشرة تهدف إلى قياس التقدم أو كشف معقوقاته، كما نعتمد في امتحاناتنا المباشرة على معايير الدقة والوثوقية، حرصاً على أن نقيِّم كل ما عملنا على تطويره، كما نحرص من خلال طريقة تصميم هذه الامتحانات أيضاً على تدريب الطالب على الامتحانات الدولية المعتمدة.

 

الخطة الدراسية والاسترشادية

يوفر مركز اللغة الإنكليزية في جامعة اليرموك مجموعة من المقررات على الشكل الآتي:
• المقررات الترميمية التي ليست لها ساعات معتمدة.
• المقررات ذات الساعات المعتمدة.
• الدورات المتنوعة.
على أنه يتم تصميم الخطة التعليمية لكل طالب بناء على مستوى كفاءته في اللغة الإنكليزية والذي يتم تحديده من خلال امتحان تحديد المستوى الذي يتقدم له الطلاب الجدد في بداية الفصل الدراسي. 
المقررات الترميمية
وتهدف هذه المرحلة إلى رفع كفاءة الطلاب اللغوية ليتمكنوا من الإيفاء بمتطلبات دراستهم باللغة الإنكليزية. وبناء على امتحان تحديد المستوى، فإنه يتم فرز الطلاب على خمس مستويات:
 

اسم المقرر

نوعه

الساعات الأسبوعية

الساعات المعتمدة

مستوى المبتدئ (L0)

إلزامي

8

-

المستوى الأول  (L1)

إلزامي

8

-

المستوى الثاني  (L2)

إلزامي

8

-

المستوى الثالث (L3)

إلزامي

3

-

المستوى الرابع  (L4)

اختياري

6

-

 

عندما يتم قبول الطالب في أحد المستويات الإلزامية، فإن عليه الاستمرار في تلقيها تباعاً حتى الانتهاء منها وذلك قبل إتاحة المجال أمامه للدخول في مرحلة الساعات المعتمدة. أما المستوى الرابع فهو مستوى اختياري يهدف إلى تعزيز استعداد الطالب للمرحلة القادمة. 
يتم إعفاء الطالب من مقررات اللغة الانكليزية الترميمية في إحدى الحالتين التاليتين:
• حصوله في امتحان تحديد المستوى على المستوى الرابع كحد أدنى.
• إبرازه ما يثبت حصوله على علامة 500 في امتحان  TOEFLأو ما يعادله في الامتحانات المشابهة.
المقررات ذات الساعات المعتمدة
بعد نجاح الطالب في المستوى الثالث (ويفضل نجاحه في المستوى الرابع) من المرحلة الترميمية، يصبح بمقدوره التقدم لمقررات مهارات الكتابة باللغة الإنكليزية ولثلاث ساعات أسبوعياً في كل مقرر. تبني هذه المقررات على ما اكتسبه الطلاب في مقررات اللغة الإنكليزية الترميمية، وفي نهاية هذه المقررات يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على كتابة مقاطع ومقالات مترابطة من أنواع مختلفة ذات صلة بالتخصصات الأكاديمية وذات فائدة عملية في الحياة المهنية. ولا بد للطالب في هذا المقررات أيضاً من استيعاب القواعد الأساسية لكتابة بحث علمي تخصصي عبر استخدام أفكار أساسية واضحة وأساليب كتابية داعمة ذات صلة وتراكيب بلاغية وأنواع جمل متنوعة وتوثيق مناسب للمصادر.
الدورات المتنوعة
يقوم مركز اللغة الإنكليزية أيضاً بتصميم العديد من الدورات التي تلبي احتياجات الطلاب المتنوعة ونذكر من هذه الدورات على سبيل المثال لا الحصر:
• دورات التحضير للامتحانات الدولية المعيارية كامتحان (TOEFL)
• دورات المهارات اللغوية: كدورة تقوية مهارة المحادثة، ودورة مهارة الكتابة باللغة الإنكليزية في مجال الأعمال.

 

د.ابراهيم عيسى

أ.ميس الشديدي

أ.نور صلاحي

أ.منال قضماني

أ.سوزان نور الدين

أ.دارين نشيوي